مقالات مصرية

مقالات مصرية وعربية بأقلام اشهر الصحفيين المصرين والعرب

ساركوزى وأولاند والديمقراطية التى نريدها فى مصر

في يوليو 2, 2012

تجربة فرنسا الديمقراطية هذا العام أعطت صورة نموذجية لدولة عظيمة متأصلة فى الديمقراطية، رغم كل ما سبق انتخاباتها الرئاسية من جدل وقلق وتوتر وترقب وخلافات، إلا أنها فى النهاية، وكالعادة، ضربت لنا مثلاً رائعًا فى التحضر باحترام نتيجة الانتخابات واحترام رأى الأغلبية، ولعل خطاب ساركوزى الذى حكم فرنسا لفترة واحدة مدتها 5 سنوات وخرج أمام منافسه اليسارى أولاند خطاب معبر فى طياته عن أسلوب تفكير هذا الشعب الراقى.

‎ساركوزى قال لمؤيديه‫: أطلب منكم أن تسمعونى جيدًا وأن تثقوا بى، إن “رئيس الدولة” هو اختيار ديمقراطى‫..‬ أولاند الآن رئيس فرنسا، ولابد من احترامه، لقد كنت لتوى معه على التليفون وهنأته، وتمنيت له التوفيق، ولنتحدث الآن عن شىء أكبر منا جميعًا وهو فرنسا.. فلنفكر الآن فقط فى فرنسا والفرنسيين.

وأحب أن أشكر كل الفرنسيين الذين أعطونى الشرف بأن اختارونى رئيسًا لفرنسا لمدة خمس سنوات ولن أنسى هذا أبدًا ما حييت، لأنه شرف كبير لا ينسى فى حياة أى إنسان أن يكون رئيسًا لفرنسا.

‎لقد فعلت ما بوسعى لحماية الفرنسيين وعملت بكل طاقتى وبكل حب خمس سنوات لكى تخرج فرنسا من الأزمة قوية، ‎وأنا أخرج الآن من هنا بحب أكبر لفرنسا وعندى ثقة فى قدرة الفرنسيين على تخطى المواقف الصعبة، ‎لقد سعيت بكل طاقتى وقدمت كل ما عندى ولكنى لم أنجح هذه المرة فى إقناع غالبية الفرنسيين، وأنتم ساندتمونى بشكل كبير، ‎لم أحقق كل الأهداف التى سعيت من أجلها خمس سنوات، وهذه مسئوليتى وحدى، وأنا رجل لا يهرب من مسئوليته لأن أى خطأ يقع على أكتاف الرجل الأول بالدولة، ‎سأقول لكم شيئًا من كل قلبى وأوجهه للشباب خاصة‫:‬ لكى تعرف المسئولية لابد أن تعيشها، لأن هناك خطابات كثيرة لا تعبر عن أى شىء، لأن أصحابها يعيشون عكسها، ‎الآن عهد جديد سيبدأ فى فرنسا ومكانى سيتغير بعد 35 عامًا “سياسة”، و10 سنوات كل لحظة فيها مسئولية و5 سنوات على رأس الدولة، وكل التزاماتى تجاه بلدى ستكون مختلفة لأننى سأكون فرنسيًّا بين الفرنسيين، أتقاسم معهم كل شىء.

‎سأقول لكم شيئًا لا تنسوه وافهموه: أنا لن أستطيع أبدًا أن أرد لكم جميلكم أو كل ما فعلتموه من أجلى، ‎الآن فكروا فى فرنسا، فى وحدتها.. أعطوا صورة رائعة عن فرنسا فرحة.. فرنسا بلا ألم.. فرنسا ديمقراطية.. فرنسا لا ترى الآخر كعدو.. فرنسا التى كانت معى متحدة فى 2007 ستكون متحدة أيضًا فى 2012، ‎كونوا فرنسيين.. كونوا عكس الصورة التى يريد البعض إظهاركم عليها.. كونوا متحدين من أجل فرنسا.

‎جدير بالذكر أن أولاند رئيس فرنسا الحالى كانت أولى كلماته فى خطابه لمؤيديه هى‫:‬ لابد أن نشكر ساركوزى على ما قدمه من مجهودات فى حكم فرنسا خمس سنوات، وفخور بثقتكم وفى اختياركم للتغيير، وأتعهد بأن أكون رئيسًا لكل الفرنسيين، وأن أهتم بالشباب، وأن أحقق العدل والمساواة على أرض فرنسا.

‎هذه رسالة أرسلها من فرنسا أرض الديمقراطية لمصر التى تحبو فى طريق الديمقراطية.. لكى تحقق ديمقراطية الغرب لابد أن تكون على مستوى تحضرهم.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: