مقالات مصرية

مقالات مصرية وعربية بأقلام اشهر الصحفيين المصرين والعرب

تحديات خفض الطلب على المخدرات ومواجهتها

تحديات خفض الطلب على المخدرات ومواجهتها

هناك مجموعة تحديات وتغيرات هامة حدثت فى واقع المجتمع المحلى تتطلب إحداث نقلة نوعية فى الفكر التوعوى الموجه ضد ظاهرة المخدرات حيث انها باتت متغيرة بل وباتت جزء من ثقافة الجنوح التى تتصف بها

فئة الشباب عالميا ومحليا الناس تتجه من المخدرات الثقيلة نحو المخدرات متوسطة الثقل وللأسف المعدلات تشهد تزايدا ملحوظا لتعاطى المزيد من المخدرات التى يتوقعون انها غير قاتلة ومن جهة أخرى

تشير مؤشرات قياس التوعية فى مجتمعنا الى انخفاض أثرها فى الاقبال على المخدرات وحينها تم اخضاع العديد من المحاضرات والنشرات التوعوية والنماذج المطبقة محليا للتقييم تبين النقص الحاد فى جودة المحتوى وعدم

مسايرته لطبيعة التحولات المعاصرة سواء فى طبيعة الظاهرة او المعاصرة لطبيعة التغيرات الاجتماعية

علماء الاجتماع بصفتهم متخصصون فى دراسة طبيعة الظواهر الاجتماعية تبرز دراساتهم المحلية حدت التغيرات الراهنة التى تؤدى الى بروز العديد من المشكلات الاجتماعية

ودراساتهم المحلية حدت التغيرات الراهنة التى تؤدى الى بروز العديد من المشكلات الاجتماعية ومنها الطلاق والانحراف والجريمة والفقر

وتشير الدراسات بشكل مخيف الى تزايد معدلات البطالة والفشل الاسري والامراض المزمنة بسب تزايد تعاطى المخدرات

التوعية الموجهة لمكافحة المخدرات مفهوم واسع له اسسه ومنظرياته وممارستة كعمل يحتاج الى فقه بأصول مهنة علاج الادمان وإدراك اخلاقيات العمل والاهم من ذلك

الرؤية الواضحة لمخطط مواجهة ظاهرة تعاطى المخدرات وادمان المواد ذات التأثير العقلى , والعمل الصحيح فى هذا المجال يعتم على :

– معرفة الموضوع

– تحديد الهدف

– استخدام المنهجية الصحيحة لتحقيق الاهداف

عشر حقائق يجب ان يعرفها مدمنى المخدرات

1- اكثر المراهقين يموتون من الادمان على المخدرات والتى رؤوها فى بداية الامر تجربة او اعتبروها عادة سيئة وليست خطرة

2- فى عام 2013 لوحظ استخدام المارجوانا بشكل اكبر ثلاث مرات تقريبا عن تدخين السجائر العادية

3- اكثر من 60 % من كبار السن يدخون الحشيش والمارجوانا ويرون انها غير ضارة بالمرة رغم تأكيد الاطباء على ان المادة الفعالة للمرجوانا – مادة التترا هيدرو كنابينول THC – تسبب الادمان وتؤثر على وظائف المخ

4- اكدت بعض الابحاث بجامعة “ميريلاند” الأمريكية ان تدخين المارجوانا تسبب الفصام وبعض الامراض النفسية الخطيرة

5- اكدت اخر الابحاث ان 29 % من المراهقين يستهلكون الكحول و15% السجائر و16% تدخين الحشيش والمارجوانا

6- المخدرات تسبب اضطرابات نفسية تتحول سريعا لحالة من الاكتئاب والفصام واخيرا الانتحار

7- تؤثر المخدرات سلبًا في العلاقات العائلية والاداءالمدرسي والانشطة الترفيهية.

8- قد يواجه مدمنى المخدرات أعراض الإنسحاب عندما يتوقفون عن تعاطيها. أما بالنسبة للمستخدمين العاديين فقد يطور جسمهم تعودًا على المخدر ولذلك تزداد حاجتهم إليه ليشعروا بالتأثير نفسه.

9- ما لا يعلمه الكثير من مدمنى المخدرات انها تؤثر سلبا على الجهاز التنفسى والذى يتطور لمرض سرطانى

10 – المخدرات تتعلق بفئة الأمراض النفسية والتى يطلق عليها “بمتلازمة نقص الدافع” ومنها :

– اللامبالاة لمجريات الحياة للشخص المدمن ومن يحيطون به.

– عدم الرغبة في العمل.

– الإرهاق والتعب.

– عدم الاكتراث بالمظهر.

– ضعف التحصيل والآداء الدراسي.

المراجع

ويكيبيديا علاج ادمان المخدرات

العلاج من ادمان المواد المخدرة

برنامج الحرية للعلاج من الادمان

سبل علاج المخدرات

محاضرة للحرس السعودى لخفض الطلب على المخدرات د سعيد السريحة

أضف تعليقاً »

سبع نصائح للوقاية من خطر المخدرات

سبعة وصايا للوقاية من المخدرات

أنت امل الامة وعدتها وثروتها وعماد مستقبلها لذلك تبذل الدولة كل ما فى وسعها لتوفير كل متطلبات العيش الكريم لك فتجنب مروجى المخدرات من النيل منك وتدمير حياتك وزهرة شبابك

واليك سبعة نصائح ذهبية لمكافحة الادمان على المخدرات

احسن اختيار الصحبة الصالحة فهم اقرب الناس لك بعد اسرتك اعلم ان تقوية ايمانك بالله والحرص على طاعته يجنبك الوقوع فى هاوية ادمان المخدرات لاتصدق ان الحبوب المخدرة تساعد على اليقظة والاستذكار فهذا وهم زائف لانها تؤدى فى النهاية الى الفشل والضياع ابتعد عن الرفاق الذين تساورك فيهم الشكوك فى علاقاتهم مع مروجى المخدرات ومتعاطيها لا تحاول تقليد الاخرين او تقتدى بما يفعلونه من امور لا تتوافق مع سلوك ومبادئك احذر التدخين فهو الخطوة الاولى نحو عالم الادمان لا تحاول ان تتناول اى حبوب غير معروفة حتى ولو كانت من اعز اصدقائك

رسالة الى ولى الامر

فقدان الاسرة للاستقرار العاطفى والنفسى او التفكك العائلى بالاضافة الى ضعف الرقابة الاسرية مما يسهل انحراف الابناء او تعاطيهم المخدرات ان لقرناء السوء دور كبير فى التأثير على اتجاه الفرد وسلوكه واغلب الشباب يحصلون على المخدرات من رفاقهم إن لفئة الشباب طاقة كبيرة كامنة لابد من استغلالها فى جوانب ايجابية مفيدة ولكن اذا ما استغلت الاستغلال غير السليم كانت النتيجة الطبيعية هى الانزلاق فى ارتكاب السلوكيات المنحرفة وعلى راسها تعاطى المخدرات فالفراغ عدوا ويجب القضاء عليه المصدر

https://addictionstreatment.wordpress.com/

أضف تعليقاً »

العلاج من الترامادول المخدر

ماذا تعرف عن عقار الترامادول ؟

التامول كأسم شائع اوالترامادول كأسم تجاري (Tramadol)، عقار يخخفف ويسكن بدرجة كبيرة الامراض المتوسطة الى الخطيرة واشهرها السرطان , تم انتاجه بهدف التخفيف على المرضى وتحت اشراف طبى كما يصرفه الاطباء لفترة قصيرة لعلمهم انه يسبب التعود ومن ثم يؤدى الى الادمان

 

 

كيف يعمل الترامادول داخل الجسم البشرى ؟
كيف يعمل الترامادول داخل الجسم البشرى ؟

اضرار الترامادول على الجسم البشرى

 يشبه الترامادول الى حد كبير فى آلية عمله المورفين؛حيث يقوم الاثنين بغلق المستقبلات العصبية المركزية وهى الاعصاب المسئولة عن توصيل الاحساس بالألم الى اجهزة الانسان العصبية المركزية ولذلك فيعتبر الترامادول والمروفين من نفس الشجرة التى لها تأثير شديد فى تسكين الالام والاوجاع وخاصتا فى الامراض المزمنة
 
هناك قول مشهور وهو صحيح الى درجة كبيرة وهو أن معظم المسكنات تؤدى بعد فترة ما الى الاعتماد والادمان لذلك ضمت جمهورية مصر العربية الترامادول الى جدول المخدرات والتى يعاقب عليها القانون ولا يتم صرفه إلا من خلال روشتة مختومة من قبل الطبيب او المستشفى

ما هو الفرق بين الترامادول والتامول او الكنترمال 

ما هو الفرق بين الترامادول والتامول او الكنترمال

ترامادول

 الفرق بين التامول و الترامادول و التيدول و الالترادول و الكنترمال و الترامنديل وغيرها من المسميات “الاسم التجاري فقط” ولكن المادة الفعالة واحدة لا تتغير من اسم لاسم او شركة لاخرى

 

ما هى المادة الفعالة للترامادول

اسم المادة الفعالة لعقار الترامادول ترامادول هيدرو كلوريد tramadol HCL

ما هى الاشكال التى يوجد عليها الترامادول

اشكال الترمادول و الاسماء المشهورة بين الناس هى:

الابيض : التامول و بيكون اى تركيز سواء 200 او 225 ” اكس و اتنين اكس”

 

الاحمر او الفراولة : الترامادول العادى بتركيز 200 و اطلق علي الترامادول فراولة علشان الحباية اصغر من التامول و لونها احمر لون الفراولة



التفاح : ترامادول بتركيز اعلى 225 و الحباية صغيرة و فى نفس الوقت لونها احمر

 


التى دول : لون الحباية احمر ومنها الفاتح والغامق

لماذا يوجد من برشام الترامادول الفاتح والغامق

لانها مجهولة المصدر وبواقى تصدير صينية وهندية وزاد البلة طين انه تم تصنيعها فى ورش مشبوهة وتحت بير السلم فى الحوارى والازقة وما يثير الدهشة ان مدمنى الترامادول يعلمون جيدا انها ربما تكون منتهية الصلاحية ولكن الشيطان يزين لهم عكس ذلك ويقلب لهم الحقائق

المصطلحات الاكثر شهرة بين مدمنى الترمادول

 

 

مترمل :ضارب ترامادول ب- مبرشم



فرده : المقصود بها حباية واحدة

 

 

علبة : العلبة بها عشر اشرطة و كل شريط 10 حبايات بمجموع 100 حباية

 

 

باكيت : باكيت كبير يحتوى على 10 علب و كل علبه 10 شرايط و كل شريط 10 حبايات
 
 

 

ما هي اضرار الترامادول – الآثار الجانبية لبرشام الترامادول ؟
تتميز الاثار الجانبية والاضرار الناتجة عن تناول الترامادول عن اى مخدر اخر فينتج عن الاستخدام السىء اثارغاية فى الخطورة يهلك معها الجهاز العصبى المركزى
 
 
 

 

اضرار الترامادول على الجسم :
– الدوخة
– الشعور بالإرهاق والخمول
– الرغبة في النعاس
– اضطرابات النوم وخاصة الأرق
– العصبية الزائدة والسلوك العنيف
– وجود رعشة لا إرادية في بعض أجزاء الجسم
– عسر الهضم- الغثيان والقيء
– اضطرابات الأمعاء وخاصة الإمساك
– فقدان الشهية
– جفاف الفم والشعور بالعطش
 
 على جانب أخر، هناك آثار جانبية أكثر خطورة من غيرها وتشمل:
 – التشنجات.
– فقدان الوعي.
– عدم القدرة على التنفس.
– فقدان التناسق العصبي الحركي للجسم.
 – الهلاوس.
– السلوك العنيف.
– تسارع نبضات القلب.
 
 

 

وبالتأكيد يبقى أخطر الآثار الجانبية لبرشام الترامادول هو تحوله الى ادمان يصب العلاج منه.

الاضرار الناتجة عن تعاطى الترامادول

 
 

 

بعض التوصيات المهمة عند تناول الترامادول 
 
– عدم قيادة السيارات بعد تناول الترامادول.
– عدم استعمال المعدات الصناعية الثقيلة التي يمكن أن تسبب إصابات خطيرة.
– تقسيم الوجبات اليومية لوجبات صغيرة مع تجنب البهارات الحارة يقلل من الآثار الجانبية الخاصة بالجهاز الهضمي.
– تناول طعام غني بالألياف من خلال الخضروات الورقية على سبيل المثال يساعد في تخفيف حدة الإمساك الناتج.
– تناول علكة خالية من السكر يساعد على تخفيف مشكلة جفاف الفم.
– حفظ الترامادول في مكان سري قدر الإمكان يقلل احتمالات تعرض الدواء للسرقة أو إدمانه من قبل شخص آخر غير المريض الذي يتناوله بشكل علاجي.
 
 

 

ماهو الترامادول الصيني وهل له اضرار خطيرة
 
 انتشر في بعض البلدان العربية مؤخرًا نوع جديد من الترامادول الرخيص يطلق عليهالترامادول الصيني

 

 
ونظرًا إلى دخول هذا النوع للأسواق من خلال بوابة التهريب، فإنه لا يوجد بيانات صحية وافية عنه، وإن كانت التقارير تشير إلى أن نسبة كبيرة من الحبوب التي تحمل هذا المسمى والتي تلاقي انتشار نتيجة رخص ثمنها مقارنة بباقي الأنواع تحمل مخاطر إضافية نتيجة استعمال تركيبات كيميائية ذات أضرار إضافية عن تكسيرها داخل الجسم.
 
 

 

الاعراض التى تظهر على مدمن الترامادول
 
1- الاعراض العامة
 
– انخفاض مستوى التحصيل الدراسي أو العملي.
 – التقلبات المزاجية القوية.
 – زيادة احتياج المدمن للنقود.
 – اضطرابات النوم.
 – خلل الحياة الاجتماعية.
 
2- أعراض خاصة بالترامادول:
 
 – فقدان التناسق العصبي الحركي للجسم.
 – السلوك العنيف.
– تسارع نبضات القلب.
– اضطرابات الأمعاء وخاصة الإمساك.
 – وجود رعشة لا إرادية في بعض أجزاء الجسم.
 – اضطرابات النوم وخاصة الأرق.
– الشعور بالإرهاق والخمول.
 
 

 

وبالتأكيد فإنه من العوامل المدعمة لاحتمالية إدمان شخص ما هو وجوده في بيئة تجعله أكثر عرضة مثل الأجواء الأسرية المتفككة أو أصدقاء السوء أو مرور الشخص بأزمة نفسية قوية في وقت قريب.  
 
 

 

الاثار الاجتماعية والاقتصادية والصحية المترتبة على ادمان عقار الترامادول
1- أضرار اجتماعية:
 
ادمان الترامادول يقود الى التخلى عن والانفصال عن المحيط البيئى والمجتمعى بشكل ملحوظ ويرجع ذلك نتيجة لسلوكه العنيف وتقلباته المزاجية الغير مفهومة للآخرين.
 
2- أضرار مادية:
 
الادمان على الترامادول يؤدى إلى إنهاك المدمن ماديًا بسبب صرفه لمبالغ كبيرة على شراء المخدرات من ناحية، وبسبب عدم قدرته على تأدية عمله بكفاءة في أغلب الأحيان من ناحية أخرى مما يؤدي إلى فقدانه لمصادر دخله.
 
3- مخاطر الحوادث:
 
 تزيد احتمالية حدوث إصابات خطيرة لمدمن الترامادول نتيجة قيادته للسيارة تحت تأثير المخدر مع شعوره بالنعاس كذلك فإن بطء التناسق العضلي العصبي تحت تأثير المخدر يؤدي إلى بطء في اتخاذ القرارات المفاجئة أثناء القيادة مما يقلل من قدرة المدمن على تفادي الحوادث. من ناحية أخرى، إذا كان مدمن الترامادول يعمل في مصنع و يتعامل مع آلات ومعدات ثقيلة، فإن احتمالات تعرضه لإصابة تزداد بشكل كبير.  
 
4- المخاطر الصحية:
 
 

 

ماذا يحدث عندما يتم تناول جرعة زائدة من حبوب الترامادول
– فقدان الوعي.
– فشل تنفسي وفي حالة عدم وصول المدمن للمستشفى في وقت سريع فقد تحدث وفاة.  
 
علاج ادمان الترامادول: وصول شخص مدمن إلى مرحلة الرغبة في الحصول على مساعدة والقرار الجدي بالتخلص من إدمان الترامادول يعتبر مرحلة متقدمة وإيجابية للغاية، ولا نبالغ إذا ذكرنا أنها من أهم مراحل العلاج من الترامادول .
 
 

 

عوامل يجب مراعاتها عند التفكير في علاج ادمان الترامادول:
 
1 – التوقف عن الترامادول يجب أن يتم تدريجيًا لتخفيف أعراض الانسحاب.
2 – علاج ادمان الترامادول يكون أسهل بكثير إذا كان تحت إشراف طبي مباشر.
3 – الحصول على دعم عاطفي من الأسرة أو الأصدقاء أو شريك الحياة يمثل نقطة قوة.
4 – ينبغي أن يتم عمل بعض الترتيبات الاجتماعية السابقة لبدء العلاج مثل :
 
* الابتعاد عن الصحبة السيئة التي ترتبط بتناول الترامادول.
* ترتيب المسائل الخاصة بإجازات العمل خلال فترة العلاج.
* ترتيب الجوانب المادية الخاصة بمرحلة العلاج.
* عدم التردد في الحصول على مساعدة المراكز التطوعية المتخصصة في دعمك.
 
5 – ينبغي أن يتم عمل بعض الترتيبات الخاصة بالمصحة العلاجية، وتشمل الآتي :
 
 * تحديد المصحة ومكانها.
* معرفة التفاصيل المادية للعلاج.
* مقابلة الطبيب المعالج لفهم خطة العلاج ومراحله.
* معرفة الفترة التي سوف يتطلبها العلاج.
 
 

 

كيف يمكنك التخلص من تعاطي الترامادول دون التعرض لمضاعفات ؟

مراحل علاج الترامادول 

 
أولاً: الوقاية خير من العلاج: تظل الوقاية والابتعاد عن طريق الإدمان هي الحل السحري والأكثر فاعلية للتخلص من مخاطر الإدمان دون التعرض لمضاعفات.
 
 ثانيًا: العلاج المبكر: وصول مدمن الترامادول لقرار مبكر بالعلاج في مراحل يتناول فيها جرعات منخفضة على نطاق زمني واسع يعتبر أفضل كثيرًا من الوصول إلى قرار الإقلاع عن المخدر في وقت متأخر، كما أن هذا يساعد على تقليل المضاعفات وبالتالي تقليل المعاناة بشكل كبير.
 
 ثالثًا: الحصول على مساعدة متخصصة: حصول مدمن الترامادول على مساعدة طبيب متخصص في علاج الإدمان تساعد كثيرًا في تخفيف مضاعفات وأعراض الانسحاب؛ لأن الطبيب المعالج تكون لديه قدرة على إعطاء أدوية مساعدة خلال مراحل الانسحاب تساعد على تخفيف الأعراض، كما أن معرفته بمراحل العلاج المختلفة تساعده على توعية المدمن بما سوف يمر به بشكل مسبق وكيفية التغلب عليه مما يسهل الأمر كثيرًا.
 
 رابعًا: الحصول على الدعم النفسي: يمثل الدعم النفسي المتمثل في الأسرة أو الصحبة الصالحة أو شريك الحياة عامل حاسم وقوي في مساعدة المدمن على تخطي مرحلة العلاج بقوة وعزيمة.
 
 خامسًا: الفرار من الانتكاسات كالفرار من الأسد: تمثل الانتكاسات بعد انتهاء مرحلة العلاج أقوى المخاطر على المدمن لتأثيرها السلبي على صحته وعلى عزيمته أيضًا؛ حيث إن المدمن في حال حدوث انتكاسة قد يعود للمخدر بشكل أشرس من السابق، كما أن رغبته في العلاج تقل نتيجة فقدانه ثقته في نفسه واعتقاده أنه سوف يضعف مرارًا و تكرارًا. وتمثل الصحبة السيئة من مدمنين وأشخاص ذوي ممارسات منحرفة البطل الرئيسي لحالات الانتكاس التي يعاني منها مدمنو الترامادول.
 
 

 

ما هي المدة الزمنية للتخلص من إدمان الترامادول ؟
 

 

عمومااستجابة الأشخاص لبرنامج علاج الادمان تختلف وفق عدة عوامل من أهمها:
 
– انتظام الشخص على العلاج داخل المصحة.
 – عدم سعي الشخص لتهريب المخدر داخل المصحة.
– عمر المريض وحالته الصحية العامة.
– تناول المريض لأي أدوية أخرى تؤثر على برنامج علاج الإدمان.
 – الحالة النفسية للمريض. – الدعم النفسي والاجتماعي للمريض.
 
وتشير الدراسات العلمية إلى أن برامج علاج الإدمان الأقل من 90 يومًا تعطي نتائج منخفضة غالبًا؛ حيث إنه كلما زادت مدة برنامج علاج الإدمان كلما كان الناتج العلاجي منه أفضل بشكل كبير.
 
 وبعض الحالات قد تتطلب برنامج مطول قد يصل إلى اثني عشر شهرًا من أجل الحصول على علاج ملائم. ويعتبر التوقف عن البرنامج العلاجي وترك المصحة أو الهروب منها من أكثر المشكلات شيوعًا؛ لذا فإن وسائل التحفيز النفسي والتشجيع تعتبر محورًا أساسيًا في برامج علاج الإدمان.  
 
 

 

هل علاج ادمان الترامادول يتطلب مصحات متخصصة ؟
 
برامج علاج الادمان بشكل عام هي برامج مخصصة للتعامل مع الإنسان بكافة تعقيداته النفسية والسلوكية، بجانب الاختلافات في الحالة الصحية والتقدم في درجات الإدمان؛ لذا فإنه من الصعب أو المستحيل تطبيق برنامج واحد لعلاج الإدمان بحذافيره على كافة المدمنين على الترامادول.
 
من هنا تأتي أهمية حصول مدمن الترامادول على علاج في مصحة نفسية متخصصةحيث يخضع لإشراف طبيب نفسي معالج يقوم بوضع خطة فردية له تساعد على الحصول على أفضل نتيجة في أسرع وقت ولأطول مدة.
 
وأهمية الحصول على علاج في مصحة متخصصة في المراحل الأولى لا ينفي الدور المحوري بعد تخطي مراحل الإقلاع عن الإدمان والذي تلعبه مجموعات الدعم من المدمنين السابقين الذي نجحوا في العلاج بشكل تام ، وكذلك الدعم النفسي والتشجيع من المقربين من المريض، بالإضافة إلى تحفيز المريض لنفسه بشكل دائم.
 

علاج الترامادول

 

 

العلاج الدوائى للترامادول
 

 

الميثادون
البوبرينورفين
النالتريكسون 
 

  أشهر الأدوية لعلاج الترامادول بواسطة اطباء متخصصين :

 
إن من أشهر الأدوية التي يتم اللجوء إليها في مراحل علاج ادمان الترامادول: – 
 
– الميثادون Methadone 
– البوبرينورفين Buprenorphine 
– النالتريكسون Naltrexone 
 
وهذه الأدوية تعمل من خلال آليات مختلفة لمنافسة الترامادول على المستقبلات العصبية المركزية التي تؤدي إلى آثاره المخدرة، وبالتالي تساعد على علاج إدمان الترامادول من خلال:
 
 – تخفيف حدة آثار الانسحاب.
– منع آثار تناول الترامادول المخدرة مما يقلل رغبة المدمن فيه.
 

 الترامادول والجنس وتأثيره على الجماع وسرعة القذف :

 

 

إن الترامادول وغيره من المخدرات يؤدي إلى اختلال إدراك مخ المدمن للزمن والاحداث الجارية، مما يعطيه شعورًا زائفًا أن العلاقة الجنسية قد استمرت لفترة أطول من الحقيقي وبالتالي يعتقد أن مشكلة سرعة القذف لديه قد انتهت.
 

 

 
عند ملاحظة أى عرض من اعراض الادمان على الترامادول يبدأ الكشف وعمل الفحوصات اللازمة وسحب هذه المواد من الجسم ويتم علاج المريض علاج تأهيلى حتى لا يعود للتعاطى مرة أخرى، حيث أن السبب الأكبر وراء تعاطى التامول أن الجميع يعالج نفسه بنفسه وعند الشعور بأى آلم يلجأ إلى أخذ أدوية لا يعلم مدى ضررها إلا أنها تسكن فقط الألم، وتعمل على تهدئة مؤقتة، لذلك ينصح بعدم تعاطى أى مسكنات او منشطات مثلالكبتاجون والترامادول وباقى الامفيتامينات إلا تحت إشراف الطبيب .
مراجع
 
 
أضف تعليقاً »

تهويش أم نذر حرب إقليمية؟

بدأت إيران منذ أيام مناورات عسكرية واسعة النطاق، أجرت خلالها اختبارات تجريبية على مجموعة من الصواريخ محلية الصنع، كلها قصيرة ومتوسطة المدى، يتراوح مداها بين 300 و1300 كيلومتر. ومن المعروف أن لدى إيران كميات كبيرة من الصواريخ طويلة المدى، يزيد مداها على 2000 كيلومتر، يمكنها الوصول إلى أى أهداف فى العمق الإسرائيلى لكن لم يتم اختبارها بعد.

ليست هذه المرة الأولى التى تقوم فيها إيران بمناورات عسكرية، غير أن المناورات التى تجريها هذه الأيام تأتى فى سياق إقليمى ودولى يبدو مختلفا إلى حد كبير عن السياق الذى جرت فيه المناورات السابقة. فقد دخل قرار الاتحاد الأوروبى بفرض حظر شامل على استيراد النفط الإيرانى حيز التنفيد بالفعل، اعتبارا من أول يوليو. وبانضمام اليابان، ودول أخرى موالية للغرب، إلى جبهة الدول الداعمة لقرار فرض حظر نفطى شامل على إيران، تدخل العقوبات التجارية والمالية المفروضة على إيران طوراً جديداً قد يؤدى إلى حرمانها من أكثر من 40% من مواردها النفطية.

يضاف إلى ذلك أن الأوضاع الداخلية فى كل من سوريا ولبنان تنذر باحتمال سقوط النظام السورى وبفرض مزيد من العزلة على حزب الله، أهم حليفين لإيران فى المنطقة، وأن معظم الدول العربية تبدو مشغولة إلى حد الاستغراق بأوضاعها المحلية المرتبكة، كل ذلك يجعلنا ندرك على الفور أن المعطيات الاستراتيجية فى منطقة الشرق الأوسط فى طريقها إلى التغير، إن لم تكن قد تغيرت بالفعل، لغير صالح إيران. وتلك كلها عوامل تغرى الدول المناوئة لإيران، خاصة إسرائيل والولايات المتحدة، بالاستعداد الجدى لتوجيه الضربة القاضية للنظام الإيرانى الذى يبدو أنها قررت التخلص منه نهائيا، إما بتشديد الحصار السياسى والاقتصادى أو بشن حرب عسكرية شاملة عليه، إن لزم الأمر. ويبدو أن إقدام الولايات المتحدة على إرسال مجموعة من الفرقاطات للمرابطة بالقرب من مضيق هرمز، وقيامها بتعزيز رفع استعداداتها العسكرية فى منطقة الخليج ككل، يرجح كفة هذا التوجه.

يرى البعض أن التصعيد الغربى لا يستهدف فى الواقع سوى حمل إيران على تقديم تنازلات جوهرية فى جولة المفاوضات الجارية حاليا، لحملها على وقف تخصيب اليورانيوم داخل أراضيها، أما البعض الآخر فيرى أن إيران لن تقدم أى تنازلات وتعتقد أن نظامها الإسلامى ـ وليس برنامجها النووى ـ هو المستهدف، ومن ثم تبدو مصممة على المضى قدما فى تنفيد برنامج نووى تصر على أنه برنامج سلمى تماما، وعلى بذل كل ما فى وسعها لكسب الوقت والوصول بدورة تخصيب اليورانيوم إلى نقطة تمكنها من استيعاب التكنولوجيا النووية. ولأن الغرب، الواقع تحت ضغوط هائلة ومتواصلة من جانب إسرائيل، لن يسمح لإيران باستيعاب المعرفة والتكنولوجيا النووية، حتى ولو لم تكن لديها أى نوايا لصناعة أسلحة نووية، فسوف يظل احتمال التصعيد إلى درجة المواجهة العسكرية قائماً. وهذا هو ما تدركه إيران وتستعد له فعلا وتتصرف على أساسه.

لم تكتف إيران بالتأكيد على أن أى عدوان عسكرى عليها سيواجه برد حاسم من جانبها يشمل: ضرب أى أهداف تستطيع أن تصل إليها فى إسرائيل، وكل القواعد العسكرية فى الخليج، بل والمنشآت النفطية فى دول الخليج نفسها، وإنما أكدت أنها لن تتردد مطلقا فى إغلاق مضيق هرمز رغم إدراكها أن إغلاق هذا المضيق، الذى تمر عبره نسبة كبيرة من صادرات النفط العالمية، يعد بمثابة إعلان للحرب على المجتمع الدولى كله. الجديد فى الأمر أن تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز لم يعد يقتصر الآن على سيناريو وقوع هجوم عسكرى عليها، لكنها بدأت تؤكد أن هذا السيناريو قابل للاستخدام فى حالات أخرى، مثل الحظر النفطى الشامل عليها، وأنها لن تستسلم مطلقا لمحاولات خنقها اقتصاديا من خلال هذا الحظر.

لقد استطاعت إيران ليس فقط مواجهة جميع العقوبات الاقتصادية التى فرضت علها حتى الآن، ولكن أيضا توظيفها لصالحها وتحويلها إلى فرصة قابلة للاستثمار للوصول باقتصادها إلى درجة أرقى من الاستقلال والاعتماد على الذات. ورغم أن إيران لاتزال تؤكد أنها قادرة على مواجهة الحظر الأوروبى على نفطها، فإن بعض المراقبين المحايدين يرون أن الضرر الذى سيلحقه هذا الحظر ربما يكون أكبر من قدرتها على الاحتمال. لذا قد يأتى التصعيد العسكرى من جانب إيران نفسها. ورغم أنه من المستبعد تماما إقدام الولايات المتحدة على توجيه ضربة عسكرية لإيران قبل الانتخابات الرئاسية التى ستجرى فى نوفمبر المقبل، فإن أحدا، بما فى ذلك الولايات المتحدة نفسها، قد لا يكون بوسعه كبح جماح إسرائيل إذا ما وجدت فرصة سانحة لتوجيه ضربة مؤثرة لإيران تجهض برنامجها النووى. يبدو أن الوضع الإقليمى الآن بات شديد الخطورة، وهو ما يفرض على مصر أن تتحسب لجميع الاحتمالات، بما فيها أسوأها. فانشغالنا المشروع بالهم الداخلى يجب ألا يلهينا عن متابعة ما يجرى فى المنطقة.

أضف تعليقاً »

مشكلة نملة للكاتب ايمن الجندي

استيقظت النملة من النوم، شاعرة أنها نشيطة جداً.. شربت كوب الشاى، وراحت تُمشّط شعرها أمام المرآة، ثم خرجت من بيتها الذى هو شق فى الحائط.. نظرت إلى أشعة الشمس التى تغمر العشب، فهتفت من أعماق قلبها: «رباه! إن الحياة جميلة جداً».

سارت بسرعة ونشاط كما تمشى أى نملة.. تمخطرت بجوار العشب الأخضر، الشاهق الارتفاع بالنسبة لها، وتمنت فى نفسها أن تُغيّر البيت بحيث يطل على المدى الأخضر، لكن كما تعلمون العين بصيرة واليد قصيرة، والعقارات، حتى بالنسبة للنمل، باهظة الثمن جداً.

وبينما كانت النملة تسير فى دأب صُعقت من الدهشة، كنز لا نظير له فى عالم النمل، قطعة حلوى كبيرة جداً، بشكل لم تكن تتخيله، دق قلبها بعنف حتى خافت أن يسمعه باقى النمل، وقالت فى نفسها: «رباه! لقد صرتُ غنية جداً».

دارت حول جبل الحلوى الذى يبلغ أضعاف أضعاف حجمها، وشرعت تفكر أنها لو استطاعت أن تنقله فى هدوء، وتخفيه عن باقى النمل، فإنها ستصبح أغنى نملة فى العالم.

وأغمضت النملة عينيها وراحت تتخيل نفسها، وقد عقصت شعرها بفيونكة حمراء، وبنات النمل يحسدنها على المال والجمال، وذكور النمل يخطبون ودها، وشرعت تفكر فى الحجم الخرافى لقطعة الحلوى، وكيفية نقلها لبيتها الصغير، ثم راحت تفكر أن هذا البيت لم يعد يليق بها، خصوصاً أنه قبلى ومكون من ثلاث غرفات فقط.

ثم بدأت تشعر بالقلق، مثل هذا الكنز العظيم سوف يدفع لصوص النمل إلى محاولة سرقته، وسوف يتعذر عليها نوم الليل كى تحرسه، لكن رباه.. هل جاءتها الثروة لتتعسها أم تسعدها؟ لقد صارت نملة غنية مرفهة، وانتقلت من مرتبة الشغالات الكادحات إلى مرتبة صاحبات النعمة، الحل الوحيد أن تستأجر بلطجية من النمل الأسود يقومون بحراسة كنزها الخرافى، لكن الحراس سيريدون أجراً من السكر، وهذا معناه أن ينفد الكنز بسرعة.

وتنهدت النملة فى حيرة، ثم فكرت أن تتخذ الحراس من «فرس النبى» و«حرامى الحلة»، الذين لا يأكلون السكر، لكن المشكلة ماذا ستعطيهم مقابل الحراسة؟ زد على ذلك أنها ستشك فى كل من يخطب ودها أنه يفعل ذلك من أجل مالها لا من أجلها هى.

عند هذا الحد شعرت النملة أن حياتها تعقدت بعد أن كانت بسيطة لدرجة أنها تمنت ألا تكون قد وجدت الكنز أصلاً، وبينما هى تشعر بالارتباك ويحاصرها الضيق والقلق، لم تدر إلا ومجموعة نشيطة من النمل الشغّيلة قد حوّطت كنزها من الحلوى، وراحت تتعاون – فى همة ونشاط – على حملها بعيداً صوب مخازن الطعام، حينئذ فقط تنفست الصعداء وعادت تتمخطر فى سعادة.

أضف تعليقاً »

سعيد حسين القاضى يكتب: يا ربِّ وفقْ شعبنا للخير

قد جاءنى من نورِ هذا المنتدى أغلى رسالـَة ْ
لمَّا قرأتُ وجـدتُـهـا قـد سطّرت أحْــلـى مقــالـَة ْ
فيها تمنـَّتْ أن ترى الوطنَ العزيز بخـيرِ حالـَة ْ
وطـنٌ نرى أن الصلـيـب مُعانـقٌ فـيـهِ هـلالـَه ْ
يعطى النساء حقوقهـُنَّ كـمثـل ِ مـا يعطى رجالـَه ْ
الكــلُّ يـعـملُ للـبـلاد فــلا نـرى فــيـهِ بــطالـَة ْ
هذا يُراعى الزرعَ فى حقل ٍ..وهـذا خلـفَ آلـَـة ْ
والجـيش درعٌ للجميع .. فـإنـهُ رمـز البسـالــَة ْ
….
بالأمس كـُـنـَّا فى اتّـحـادٍ لم تـرَ الـدنـيا مــثـالـَه ْ
فى البدء..فى التحرير.. حـبّ ٌ شاهد الناس جمالـَه ْ
وتـساءلت لـمّا رأت أنـَّا اخـتـلـفـنـا فـى عجالـَـة ْ
يا إلهى : شعبُ مصر اليومَ ماذا قد جرى لَـَــه ْ ؟؟
هل كلُّ حزبٍ ..كلُّ فردٍ..صار شعباً بالـوكالة ْ ؟؟
وبـكلِّ مـيـدان ٍ هتافٌ أو خـلافٌ.. فـى المقالـَة ْ ؟؟
….
لا تجعـلوا الشيـطان يُـلقى بـيـنـكم أبـداً حِـبـالــَه ْ
لا تـسـمـعـوا للشائـعات وتـسـتـجـيبـوا للضلالـَة ْ
يا شعـب مصرارجعْ لأصْـلِكَ..أنت عنوان الأصالـَة ْ
واحـرصْ على وطـن ٍ يثورعلى التخلف والجهالـَة ْ
لا تـنـسَ أن دمـاء أهـلِك خـضَّـبـَتْ يوماً رمـالـَه ْ
يا لـيــت أنـَّا نجعـل الـقـانـون َ مـيـزانَ الـعـدالـَة
ونـوفـِّـر الإنـتـاج للمحتـاج كـى يَـرْعـى عـيالـَه ْ
أمـلٌ يداعـبنى ..دعـوتُ اللــه يـوماً أن أنــالـَه ْ
….
يارب وفـِّقْ شعـبـَنـا للخير .. لا تخـذلْ نـضالـَه ْ
صُنْ أرضَهُ وسماءَهُ .. واحـفـظ ْ مواردَهُ ومالـَه ْ
يا ربِّ عــبدك قد تضرَّع سائـــلا ً فاقبلْ سؤالـَه ْ
أرٍنى البشائرَ يا إلهى فى حياتي
إنى لأوشك أن أقــدِّم من حـيـاتى الاستقالـَـة ْ
عـفـواً إلهي..بل سـيأتـيـنى ملاكـُكَ بالإقِــالـَة ْ
يا نورُ إن وصلت حروفى ..
هل أجـبـتُ على الرسالة ْ

أضف تعليقاً »

رسـالـة إلى حـاكم الـبـــلاد

يا من كتب عليك ان تكون حاكما … لا تظن انك ستكون أمرا ناهيا

وانما ستكون لأوامر منفذا … صدرت من ربا كريما عادلا

من أمرنا بأن نحافظ على شريعتنا … من أمرنا بأن نرعى رعيتنا

من أمرنا بأن نصون كرامتنا … من أمرنا بأن نرتقى بأمتنا

من أمرنا بأن نحافظ على هويتنا … من أمرنا بأن لانفرط فى حريتنا

فقدرك ان تحمل همومنا … وأن نلقى عليك امل تحقيق احلامنا

فأنت من وقع عليه اختيارنا … وان كان اسقاط النظام هو ما دفعنا

فالان كل سواء وعليك نبنى أملنا … فأنت من يعبر عن اولى خطوات نصرنا

وضع امام اعينك دمائنا … فاما ان تسيل تأيدا ونهضة لبلادنا

واما ان تسيل دفاعا عن حقنا … اذا قررت ان تسلب منا احلامنا

فلا مجال للندم على اختيارنا … طالما الميدان مازال امامنا

فلقد اتخذنا الحرية نهجنا … وعرفنا احلامنا والضريبة تدفعها دمائنا

فقدرك اننا عرفنا طريق الاحلام … بعدما كانوا يسموا ابسطها اوهام

واذا انت من ذاق الذل والهوان … على ايادى نظام خاين جبان

فنحن من سال دمائهم فى الميدان … ومهما كان لن يكتب عليها النسيان

والــــــــــســــــــــــؤال الان … أتراعى الله فينا ام هى العودة الى الميدان

فأنت من سيكتب العنوان … ثورة من جديد ام نهضة وأمان

فأســـرح بخيالك الى العنــــان … وقـــــرر مصيرك مهما كان
ولكننا قادرين على كسب الرهان … لأننا ببساطة شعب للحرية عاشق ولهان

وفى النهاية كان الله فى عونك … وايدك على الحق وشد من اذرك

أضف تعليقاً »

“أنا إخوانية ومحدش يقدر عليا”

زمان قبل الثورة كانت جماعة الإخوان تعرف بالجماعة المحظورة، وكل من كان ينتسب إلى جماعة الإخوان لا يستطيع أن يعلن بشكل واضح بأنه منها نظراً لأن النظام السابق، كان يعى بأنهم المنافس الأقوى لهم، ولكن بعد الثورة أصبح الإخوان هم من يحتلون الصدارة فى كل شىء ومن ثم رئيس مصر ينتمى إلى جماعة الإخوان فاختلف الحال.

فالغريب ما رأيته فى أحد المحلات عندما وجدت امرأة تكلم البائع، وتقول له خد بالك أنا إخوانية ومحدش يقدر عليا، فهنا تذكرت بأن هذه الكلمة قالتها من قبل نادية الجندى فى أحد أفلامها ولكن لأن ذاكرتى لم تسعفنى باسم الفيلم نظراً لأنى شاهدته فى طفولتى، ولكن تذكرت جملتها عندما كانت تقول “أنا براوية ومحدش يقدر عليا” ولكن للأسف فى نهاية الفيلم ماتت.

وبالتالى لا يمكن لأحد أن يعلن أنه لا أحد يقدر عليه وأبسط دليل النظام القديم ولكن باختلاف التشبيه الذى ذكرته فى الفيلم ولكن لا أعرف لماذا جاء هذا المشهد فى ذاكرتى ولكنى تذكرته ولكن الشىء الظريف بأننى وجدت البائع يرد مسرعاً ويقول وأنا فلول ومحدش هيقدر يحاسبنى ففى بداية الأمر ظننت بأن هذا الموضوع فى إطار كوميدى ولكن فجأة بعد ما قال ولا أحد يقدر يحاسبنى اشتد غضب هذه السيدة، وأصبحت تقول لا هنحاسب وهتشوف “إحنا مش زى إللى طبب” فرد البائع مسرعاً يا حاجة أنا مش قصدى أنا بس كنت بسخر من الفلول، وأصبح يمدح مرسى وهنا هدأت السيدة وقالتلوا “أيوة كده “ومشت.

وللصراحة نظراً لكونى شغلتى صحفية فحب الفضول دائماً يغلب عليا، فبدلا ما أمشى من المحل إللى أنا واقفة فى ومش لاقية حاجة أصلاً اشتريها استمررت فى الوقوف لأرى ماذا سيقول البائع بعد مشت هذه السيدة الإخوانية فوجدته يقول “أنا ولا إخوانى ولا حاجة بس خفت ما الواحد مبقاش عارف كنا زمان نخاف منهم لأن النظام القديم بيقولوا عليهم إرهاب والواحد دلو قتى خايف منهم عشان هما إللى فى إيديهم الحكم الواحد محتار”.

فهنا كان على أن أتكلم قلت هو إحنا لازم نخاف وخلاص قول رأيك وشوف على الأقل تعرف الكلام إللى كان يقال عنهم من قبل النظام القديم كان مجرد كلام، وليس له صلة بالحقيقة، ولا إيه قالى، وأنا مالى، قلت مالك ناس ماتت، واستشهدت عشان ننسى الكلمة دى ونفتكر بأننا نعيش فى وطن ليس ملكا لأحد بل ملك الجميع وهنا وجدت أمى تنادينى، وتقول لى أنتِ مالك كل واحد حر هو إحنا نغير الناس، وكمان خلى بالك يكون فى حد بيسمعك قلتلها إيه اوع تقولى أنهم لسه؟ قالت والله ما أعرف يا بنتى بس أنا عايزة أروح بيكِ وعشان هى أمى وممكن تزعل منى التزمت الصمت وقلت للبائع سلام، ويا ريت تحاول تعمل بالكلام

أضف تعليقاً »

الطاقة السلبية

فى كل عصر وفى كل مكان هناك من ينظرون إلى النصف الفارغ من الكوب وهناك من ينظرون إلى النصف الممتلئ منه، من يشعر بالإحباط ومن يحدوه الأمل من يئس من الحياة ومن يقبل عليها، من يرى الفشل ومن يرى النجاح، من يرى القبيح ومن يرى الجميل، وبالطبع فإن الطريق الأيسر والأسهل أن يقبع كل منا فى مكانه ينتقد هذا وذاك ويتتبع عثرات الناس فى الطريق للنجاح ويسخر من كبوة هذا أوعيب ذاك، ولا يكلف نفسه عناء الإصلاح، أوالنهوض للسير فى طريق النجاح، أيسر شىء هوالنقد الهدام الذى لا يهدف سوى للنقد وتحطيم كل محاولة للإصلاح، فالإحباط الذى يصيب نفسه ومن حوله به يكسر كل محاولة للنجاح، ولقد دأبت الأجيال المتلاحقة فى السنوات الماضية فقط على النقد لكل شخص ولكل شىء حولها، دون أن تحاول أن تأتى هى بجديد، هم ينتقدون الفقر والتخلف وأساليب التعليم والتأخر العلمى والتقنى
لكنهم لا يبذلون الجهد لتغيير هذا الواقع الذى لا يرضيهم، لا يعملون بدأب لزيادة الإنتاج ولا يؤدون ما عليهم نحومجتمعاتهم بضمير وحكمة استشراف للمستقبل، هم ينتقدون ظروفهم المعيشية ولا يسعون لتحسينها، ينتقدون الأمية الثقافية ولا يسعون لمحوها، لا يساعدون المحتاج ولا يعينون ذا الحاجة حتى لا يكون معيلا على غيره برغم أنهم ينتقدون القادرين، والأغنياء ومن لديهم الصحة والفراغ ولا يعينون بها الناس على قضاء حوائجهم، ينتقدون أصحاب النفوس الضعيفة ومعدومى الضمير والأمانة ومع ذلك لا يتوانى أى منهم فى استغلال أدنى فرصة أو منصب أو أى نعمة أنعمها الله عليه دون أن يراعى الآخرين، ودون أن ينتقد نفسه أو يشعر بوخز الضمير، حتى فى الدين الجميع ينتقد بعضه، كل الناس تنظر من أعلى لبعضها البعض تسخر وتنتقد وتلوم وتجرح وتتصيد أخطاء وعثرات الآخرين ولا تكلف نفسها عناء محاولة التبصير للغير أو التضحية ولو بالقليل، أو على الأقل ستر عورات وزلات الناس.

أجيال كانت ترى أنه لا فائدة على الإطلاق من إصلاح الناس والمجتمع وأحبط كل
واحد نفسه ومن حوله حتى إنه انخرط معهم فيما لا يرضى عنه، لأنه لا طائل من الكلام أو محاولة الإصلاح، ووسط هؤلاء جميعاً نجد أناسا بسطاء لا ينتمون لفكر أو تيار أو مذهب أو مدرسة معينة فى الدين أو العلوم أو الحياة، يعملون فى صمت ولا
يتكلمون كثيراً ولا ينتقدون أحداً، ينقدون ذواتهم ويحاسبون أنفسهم على تقصيرها ويشعرون بالمسئولية نحو المجتمعات من حولهم، يبحثون عن الفارغ ليملؤه والناقص ليكملوه والقصور ليصلحوه والفقير ليساعدوه والمريض ليعالجوه، والأمى ليعلموه والجاهل بالدين ليرشدوه دون أن ينتقصوا منه أو يحقروا من الحال التى هو عليها، فلا يهدروا كرامته ولا يفضحوا سوءته أمام نفسه أو أمام الناس، فقط يوضحون الصواب ويعبرون بكل أدب الخلاف عن قناعاتهم وآرائهم ورفضهم للخطأ.

لذلك تجد الناس دوما يصدقون ويقدرون ويثقون بأمثالهم، لأنهم لم ينتقصوا منهم أو من غيرهم أمامهم، ولأنهم يستشعرون صدق النية والإحساس والمسئولية عند هؤلاء الأشخاص المخلصين الذين تحملوا عبء الإصلاح دون أن يحملوه لأحد أويلقوا باللوم على أحد هؤلاء الذين يشعرون أنهم وحدهم المسئولون من داخلهم عن كل الآخرين وأنهم لآخر نفس فى صدورهم ولآخر قطرة من دمائهم ولآخر كلمة تخرج من أفواههم لابد أن يفعلوا قصارى جهدهم ولا يتوانوا أو يتخاذلوا أو يهربوا ويلقوا بالمسئولية على غيرهم، يفعلوا كل ما يستطيعون وأى شىء يقدرون عليه، بمنتهى البساطة والتلقائية، ولذلك ينجح هؤلاء فى كل المجالات برغم الصعوبات والعراقيل والمعاناة.

فالطبيب الذى يعتبر أن مسئوليته هى الوصول بأفضل عناية وعلاج لأى مريض مهما كانت الظروف بالغة السوء اجتماعياً واقتصادياً، والعالم الذى لا يكف عن أبحاثه مهما طال الجهل وعدم التقدير للعلماء والباحثين والمربى الفاضل الذى خرج أجيالا من النبغاء بجهده وصبره ومعاناته من أساليب التعليم البالية، والصانع ورجل المال الذى
ينتج ويبيع ويشترى ما يحتاجه مجتمعه، والزارع الذى يحاول إغناء بلده عمن يذلونها، بالقوت والغذاء، بدلاً من البحث عن الكسب السريع والثراء، ومن يسعون لتقديم مساعدات للمحتاجين فى كل مكان ومجال، فقراء كانوا أو
مرضى أو ضعفاء مقهورين، أو محتاجين لأى عون، ورجل الدين الذى يبين للناس حقيقة الدين وييسر عليهم ويحببهم فى طريق الله ويسهل لهم طرق الخير والتوبة والفلاح ويدفعهم للإنجاز والإنتاج والتقدم فى كل المجالات بعلمه ونصحه وقدرته وبشاشته وحسن خلقه وعدم الاستظهار بعلمه وفقهه، ينجح كل هؤلاء وينجح كل من يحذون حذوهم كل يوم.

بعيداً عن الضجيج والصراخ والنقد والتقليل والتهويل والإحباط يعيش هؤلاء يعملون بدأب، يصلحون ولا يكسرون، يبنون ولا يهدمون، يعمرون ولا يخربون، يحترمون الناس ويُحترمون، فتحية تقدير وإعزاز لهؤلاء الذين يسعون لملء كل الأكواب الفارغة ودعاء بالهداية لكل من هم ليسوا كهؤلاء.

أضف تعليقاً »

الأقباط وردة فى جبين مصر

هناك قطاع كبير من الشعب المصرى ومن بينهم الأقباط كان عندهم هلع شديد من نجاح الإخوان فى انتخابات الرئاسة، وأنا أقول للجميع مسلمين وأقباطاً إننا فى مركب واحد وإذا غرقنا سنغرق معاً وإذا نجونا سننجو معاً.

الأقباط هم أبناء الأرض الطيبة وملح التربة المصرية، هم أبناء الحضارة الفرعونية العظيمة التى أدى انهيارها إلى احتلال مصر بجيوش مختلفة كان أشدها بطشاً حكم الرومان، ثم جاء عمرو بن العاص بجيشه إلى مصر، وتغيرت لغة أهلها إلى العربية وتغير دين الأغلبية إلى الإسلام.

وبالتدريج أصبح الأقباط أقلية وعانوا فى مراحل لاحقة من الاضطهاد العنيف فى العصر العثمانى وعصر المماليك، وكانت ثورة ١٩١٩ العظيمة وزعماء حزب الوفد القديم الوطنيون هم الذين أفسحوا المجال للمساواة بين المصريين جميعاً فى الحقوق والواجبات، وتاريخ مكرم عبيد ثم إبراهيم فرج كثانى شخصية فى الحزب يؤكد الطفرة التى قام بها الوفد.

وكانت الفترة الليبرالية ١٩٢٣/١٩٥٢ هى أكثر الفترات ازدهاراً فى تحقيق المساواة والتجانس. وجاءت الفترة الناصرية ١٩٥٤/١٩٧٠ لتؤكد مدنية الدولة والمساواة، لكنها أغفلت إشراكاً حقيقياً ومؤثراً للأقباط فى الحياة السياسية، وتأثر الأقباط بالقوانين الاشتراكية والتأميم، لأن نسبة المشتغلين منهم فى التجارة والصناعة كانت كبيرة، وبالرغم من كل ذلك كانت المواطنة شعاراً حقيقياً فى مصر.

وعندما جاء السادات ١٩٧٠/١٩٨١ تغير وجه مصر حين أطلق الرئيس الجماعات الإسلامية المختلفة لمحاربة التيارات اليسارية القوية آنذاك، وصاحب ذلك ذهاب ملايين المصريين إلى الخليج وعادوا بأفكار مختلفة أهمها تحولهم من الإسلام المصرى الوسطى المتسامح والراقى الذى استمد أفكاره وتفاسيره من حضارة وادى النيل إلى الإسلام الوهابى الصحراوى القاسى، وأدى ذلك عبر عقدين من الزمان إلى تغيير ملابس المصريين وطريقة تفكيرهم وصاحب ذلك تغيير فى طريقة معاملة الأقباط، وبالتدريج اختفى التسامح والحب، الذى كان يجمع كل المصريين رغم اختلاف دينهم، وبدأ تمييز واضح وصريح ضد الأقباط، وانتهى باعتداءات على الكنائس، ووصل إلى ذروته حين سيطرت الجماعة الإسلامية على بعض المناطق فى الصعيد وفرضت الجزية على أغنياء الأقباط إلى أن أعادت الدولة السيطرة، عليها بعد معارك كبيرة.

خلال هذه الفترة من حكم مبارك الديكتاتورى استمر عدم المساواة فى تولى الوظائف العامة، وزاد انقسام الشارع بين مسلمين وأقباط، واستمر الاعتداء على الكنائس، وشهدت مصر موجات كبيرة من الهجرة إلى أمريكا وأستراليا، وكانت الغالبية العظمى منها من الأقباط، وكان الدافع هو البحث عن مستقبل اقتصادى أفضل، والبحث عن الأمان لأجيال جديدة، وتسبب ذلك القهر فى احتماء الأقباط بالكنائس التى أصبحت هى الراعية للجانب الدينى والروحى وأيضاً الجانب السياسى، وساعد على ذلك وجود البابا شنودة الذى كانت له كاريزما كبيرة وتاريخ ارتبط فيه بالشعب والوطن قبل الرهبنة عن طريق عمله كصحفى وتأديته الخدمة العسكرية كضابط احتياط، وظهر ثنائى الدولة ممثلين فى القصر الرئاسى وأمن الدولة من ناحية والبابا شنودة والكنيسة من ناحية أخرى، وأصبحت مشاكل الأقباط حتى الصغيرة والبسيطة فى أصغر قرية فى الصعيد تحل عن طريق العلاقة بين القسيس ومأمور المركز.

وقبل الثورة بدأت إرهاصات اشتراك بعض شباب الأقباط إيجابياً فى الحركات الاجتماعية ضد النظام الديكتاتورى، وأثناء الثورة شارك الأقباط بقوة كبيرة، وأسماء شهداء الثورة شاهدة على ذلك، وبدأ التغيير الإيجابى الكبير فى الشخصية القبطية التى بدأت تمارس العمل السياسى بعيداً عن الكنيسة، وأدى ذلك إلى مشاركة واسعة من الأقباط فى الأحزاب السياسية، التى خرجت من رحم الثورة، وأصبح لهم دور قيادى كبير فيها ذكرنا بأيام الوفد فى عهد النحاس باشا، وكذلك إنشاء جماعات شبابية سياسية مثل شباب ماسبيرو، وهى مجموعة شديدة الوطنية والحب لمصر، ثم ظهور أهمية الصوت القبطى فى الانتخابات البرلمانية والرئاسية والنقابية بعد ابتعاد كامل عن المشاركة السياسية لعقود طويلة، وبعد أن أصبحت الأغلبية فى البرلمان للإسلاميين، وفوز الإخوان بمنصب الرئيس أصاب ذلك قطاعاً من المصريين بالخوف الشديد، وكان الخوف القبطى كبيراً وقد شاهدته بنفسى فى عيون مجموعة كبيرة من صديقات ابنتى د. منى من الأقباط، ورأيتها هى وصديقاتها فى حالة حزن وفزع حقيقى، لأن تاريخ الإسلام السياسى فى الاضطهاد والتمييز ضد الأقباط والتدخل فى الحريات الشخصية ومصادرة الفن والأدب معروف، وبدأ الكثيرون منهم يفكرون فى الهجرة، وأنا أريد أن أقول لهم إن مصر ملك للأقباط كما هى ملك للمسلمين. أصدقائى الأقباط لا تخافوا نحن جميعاً فى «الهوا سوا».

إرهاصات اتحاد القوى الوطنية فى تيار مدنى كبير بدأت باجتماعات صغيرة وانتقلت إلى فندقين فى أسبوع واحد، ويلزمها التنسيق وتحَمُل بعضنا البعض، فإن اتحاد واتفاق القوى المدنية أصعب بكثير من وحدة القوى الشمولية، سواء كانت إسلامية أو ماركسية. إن المصريين بطبعهم وسطيون وإن عدم مشاركة الشعب المصرى كله فى العمل السياسى المنظم ترك الساحة فارغة للإسلام السياسى.

يا أقباط مصر أنتم مكون أساسى أصيل ومهم من هذا الوطن وفى تاريخه، وأنا أجلكم وأحترمكم وسوف تبقون معنا وسوف نبقى معكم فى هذا الوطن، ندافع عن ترابه وعن تاريخه، الشعب هو الوحيد القادر على الحفاظ على مصر الوسطية ومستقبلها. إن لكم فى قلوبنا مكانة كبيرة وحباً وتقديراً، فأنتم جزء منا ونحن جزء منكم، فلا تخافوا وحاربوا معنا فى سبيل بلدنا وبلد أجدادنا. قوم يا مصرى مصر دايماً بتناديك.

أضف تعليقاً »

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.